ذات ظفيرة

 

ظفيرة

إحتار كيف سيخفي مايحمله .. خبأه جيدا في معطفه نسي سنينه الستين وبدأ بالقفز من سطح بناء الى اخر ومن حافة الى حافة حتى وصل الى البناء الثالث شعر بوهن في مفاصله بحث بعينيه حوله وجدها رفع سطل دهان يقف بقلة حيلة في الزاوية وضع ماكان يخفيه بحذر  اسفل منه وقفل عائدا من حافة الى اخرى ومن بناء الى آخر حتى ابتلعه الليل

في متوسط الشمس هرعت للأعلى فتاة عشرينية تستعجل والدة تمسك يدها لتروي لها مارأته تحت السطل

ظفيرة

طويلة بطول حلم لو لم تمسكها جيدا لهربت مع الغيم ثخينة القد بلون موجة ليل تلمع كنجمة مجهولة المصدر ..

التفت لأمها مستفهمة "معقول تكون سحر ؟ "

على بعد ثلاث بنايات قبل ثلاثة أشهر أُعلن صدور نتائج البكلوريا .. كانت تقف على المرآة تسرح شعرها الاسود .. قطعة واحدة وكأنه مسروق من السماء منذ بدأ شعرها بالنمو أقسم والدها أن لايراقصه مقص

تلك الاشياء التي تلتصق بنا قسرا نسقط في عشقها سهوا .. هكذا كان حال شعرها احبته دللته لطالما تبعها كحارس شخصي او لاحقها كعاشق خفي

لااحد يقدر على لجم لسان العطر كان لجمالها سحر كالعطر يجذب الخطابات والعرسان لكن والدها يخاف  .. يخاف أن يخسرها هو يعلم أنها سترحل ذات يوم لامحالة بيد أنه يحاول دوما تأجيل هذا الرحيل كمن يرى كابوسا فيحاول أن يبعده بيديه وخير وسيلة لإبعاد سارقي الفتيات (العرسان) بحبسها عنهم لذلك أبعدها عن الشارع قدر المستطاع

كانت ماتزال تسرح شعرها عندما اتصلت احداهن لتبشرها بأن مجموعها (مفتاح الجامعات ) قد فتح لها أبوابا كثيرة لكنها لم تتحرك لم تهتز بقيت تداعب شعرها بالفرشاة لم يبتسم في جسدها شيء الموضوع حسم بعد انتهاء الامتحانات

"مافي جامعة ,الجامعة للفلتانين " هكذا صرخ والدها هكذا مات هذا الحلم في داخلها ..

في عمر الزهور الجديدة منذ الازل كانت الزهور تبحث عمن يساندها من يعطيها كلمات حلوة لتكبر لتنمو ليصبح لها امتدادا اوسع اطلقوا على هذا العمر بالمراهقة  وكانت هي مازالت تسكنها المراهقة .. التقطت عيون ابن الجيران (المراهقة التقليدية) وتكثفت النظرات  ومن أول كلمة ألو نقلتها الأسلاك سمعها والدها من على الهاتف الاخر  .. هو الحظ هو القدر لا أحد يعلم .. لم يحنمل كيف يتجرأ أحدهم أن يشاركه بما كسبه من الحياة  دخل عليها غرفتها مغتصبا هدوء اللحظة ليكسر الهاتف على رأسها في البداية ولينتهي مسلسل الضرب الذي امتد 15 دقيقة من ركل وصفع بقص ظفيرتها .. تلك هي الطريقة الوحيدة ليحرق قلبها اكثر

وضعه في كيس اسود ورحل .. تاركا خلفه فتاة مكدّمة شبه صلعاء تنتحب

جلس طويلا على الرصيف فكر في البداية أن يحرقه لكنه لم يستطع , أن بدفنه خاف أن تنبت له جذور ويكبر لينتقم لم يجد حلا سوى ان يخفيه على اسطح احدى البنايات ربما يأكله الهواء او تسرقه الشمس

التفت لأمها مستفهمة "معقول يكون سحر ؟ "  ولأن كل الاشياء التي لانعلمها نلصقها بالسحر هزت والداتها رأسها إيجابا وانتقل الخبر بسرعة بين العائلة هناك سحر في الاعلى وجاءت النصائح من أقصى المدينة تسعى " ليبول طفل على ذاك السحر لينطفئ "

وجاء الطفل أخرج ممتلكاته وبدأ عمله على الظفيرة ربما لو دققوا النظر لرأوا في البخار فتاة تضحك مع شعرها لو أرهفوا السمع لالتقطوا ضحكتها

التفت الطفل " خالتي في شي سحر تاني ابطلك ياه لسى في شوي "

إنطفأ السحر وعلى بعد ثلاث بنايات مازالت هناك فتاة صلعاء تنتحب

Advertisements

26 thoughts on “ذات ظفيرة

  1. قصة تحمل صورة جميلة…..
    وسرد قليل ما اجده بين المدونات…

    ولكن اعرف بالعادة البنت تقص تلك الظفيرة
    كي تحقرق قلب اباها
    وخاصة هو الذي قال المقص لا يلمس شعرها
    وليس العكس…

    مودتتي الك………

    1. اهلا اللجي
      هلا البنت بعدين عشقت شعرها يمكن بالبداية صار كشي ملتصق فيها غصب عنها بس هالالصتاق تحول لحب .. ولأنه عرف اديش حبتو حب يحرقلها قلبها عليه
      بالنسبة للأب الشعر كان كتاج كمال للبنت وقت ارتكبت شي بمنظورو غلط حب يحرق هالتاج
      حب يشوه صورتها الملائكية ويمكن منشان يوسمها بالعار طول عمرها وماينسالها ياها

      شكرا لالك

  2. بستغرب كيف بيحولوا الآباء حبهم لقسوة
    و خوفهم لتسلط مؤذي

    لحظات متوترة ومؤثرة
    شكرا دعدوشة

    1. لانهم بيفكرو انو واجبهم بتكبير الاولاد والصرف عليهم بيعطيهم صك الملكية
      وبرايهم هالتسلط المؤذي وسيلة حماية لالهم مو وسيلة خنق وقتل عالبطئ

      شكرا ريم

    1. هلا اذا قصلها شعرها صار كلب طيب اذا قتلها شو بيصير ؟
      لاتظلم الكلاب كنان بتشبيهها بالبشر

      وكتير حقير كمان
      اهلا فيك 🙂

      1. الحمد لله ما حدا من جماعة جمعيات الحيوان هون، نفدنا…
        قصدي كلب من ناحية أنو رح يعض أو بيعوي شوي، هيك أحسن مو 🙂

      2. هلا شيت انك نفدت مااتوقع كتير نفدت لانو المشاركة الاولى موجودة وهي مستسمك عليك 🙂
        لاتحاول تبررلهم

  3. بعد ان دخلت الجامعة زاغ بصرها, كرهت ملابسها كرهت قريتها و كرهت ضفيرتها فقصتها ورمتها على السطح بس ليش رمتها على السطح ما بعرف.

  4. أسلوبك القصصي متقن يشدك من أول حرف حتى آخره

    بديعة أنت سعيدة أني سقطت هنا لحسن حظي

    شكرًا جزيلًا لهذا الجمال

  5. طيب اديه بدهم الجماعة حتى يسكتوا؟ أو ليش أنا غبي؟ أديه بدك حتى تحذفي الحكي؟ أو مين قال أني أنا كتبت هالحكي؟ هدا حدا بدو يشوه سمعتي…هي أحسن شي.
    قال جماعة حقوق الحيوان… يجوا يعتنوا فيني مو الانسان حيوان اجتماعي 🙂

    1. هلا مافيك تقول الحكي مألفتو عليك لانو اذا طالبوني عيرهم المدونة ليتأكدو من الاي بي مافيي قلهم لأ الا اذا طبقت نظام اديش بدي ؟
      همم كتير بس لانك من عظام الرقبة 5 طرابيش وحطهم بالدرج 🙂

      هلا انا بعرف الانسان حيوان ناطق منين جبتها هي حيوان اجتماعي ؟؟

  6. من دون مجاملة وبكامل تجردي , كنتِ رائعة دعدوشة , والله شدتني بقوة وفعلا هي القصة تطبيق عملي لمثل “من الحب ما قتل” لأني بشوف هاد فعلاً قتل غير مقصود , خاصة وقت منحرم شخص من اجمل ما عندو , بس معقول لهيك سبب يعمل هيك !!!! طيب وين النقاش , وين حق الآبناء على الأباء , للأسف احيانا نسمح لأنفسنا ما نحرم على غيرنا
    جذبتني كلماتك
    أطيب التحيات لكِ دعدوشة

    1. حق ابناء عالاباء ؟؟ نقاش ؟؟
      هالشي مو موجود بثقافتنا .. انا الكبير انا الافهم انا الاوعى اسكوت ولا كلمة هادا النقاش الوحيد الي بيكون بين الاباء والابناء
      شكرا لتحياتك اهلا بك

  7. دعدوشه رائعه انت عندما تنقلين الواقع بقلم لاينفك يقفز الى ثنايا عقلك ليلتقط بعض من خيالك …..وهنا كلامنا لاينتهي
    اما بالنسبه للاب ليس بالضرورة يكون أب احيانا يكون زوج ويكون حبيب واخ في بعض الاحيان والظفيرة ليس بالضرورة ظفيرة شعرها الذي احبته في يوم ما ولاكنها اشياء جميلة تسلب منا كل يوم

    1. ص د ق المجتمع كله يحمل صفة ذكورية لامكان للإناث الا اذا اغضضن الطرف وتعاملن وكأنهن غير موجودات .. أي أنثى ترفع رأسها لتلتقط شعاع شمس تقتل واسباب القتل جاهزة
      وستبقى تسلب الظفيرة الى المالانهاية

      جميلة بوجودك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s